• Fadi Hakim

بيان الفيدرالية الدولية لطب الأسنان حول ممارسة طب الأسنان وتدبيرصحة الفم أثناء جائحة كوفيد - 19

تاريخ التحديث: 6 ديسمبر 2020


نقوم في الابتسامة البيضاء بتوفير الترجمة غير الرسمية إلى اللغة العربية لهذا البيان الهام من إحدى المرجعيات الهامة على المستوى العالمي في طب الأسنان ، عساه أن يكون مفيداً للقارئ العربي. رابط النص الأصلي باللغة الانكليزية تجدونه هنا




تطورت جائحة COVID-19 إلى أبعاد وبائية بعد ظهوره في ديسمبر (كانون الأول) للعام 2019 ، مع أكثر من 5.7 مليون حالة إصابة و 350.000 حالة وفاة مؤكدة في أكثر من 200 دولة اعتبارًا من بداية يونيو 2020. لا يؤثر COVID-19 سلبًا على صحة الناس فحسب ، بل يؤثر أيضًا على الاقتصادات والتعليم والإنتاجية والقوة الشاملة للنظم الصحية. يعني الافتقار إلى العلاج أو اللقاح الفعال أن الوسيلة الوحيدة لمكافحة الجائحة تكون عبر مكافحة العدوى من خلال تدابير الصحة العامة غير الدوائية 1


تسببت الجائحة بحدوث اضطراب كبير في ممارسة طب الأسنان في جميع أنحاء العالم. يواجه أخصائيوا صحة الفم وجمعيات طب الأسنان والهيئات التنظيمية والنقابية تحديات متنوعة لمواصلة تقديم رعاية الأسنان وتعزيز صحة الفم لدى السكان ، مع حماية المرضى والممارسين في نفس الوقت من التهديد الصحي الذي يشكله فيروس SARS-CoV-2. خصوصية الرعاية السنية تنبع من كونها تنفذ مختلف إجراءاتها العلاجية بمتوسط ​مسافة يقدر ب​حوالي 35 سم ما بين فم المريض ووجه طبيب الأسنان الممارس 2. تولد بعض إجراءات طب الأسنان عددًا كبيرًا من القطيرات وجزئيات الرذاذ ، لذلك يلزم إيلاء اهتمام خاص واهتمام في تطوير إرشادات وأنظمة الرعاية أثناء الجائحة 3. لقد بات استمرار التطبيق والاستمرار للعديد من ممارسات طب الأسنان مهدداً على المدى الطويل ليس فقط بالتحديات الوبائية ، بل أيضاً بالتحديات الاقتصادية والاجتماعية الناشئة عن قيود الرعاية وإغلاق العديد من العيادات والمراكز الصحية ، إضافةً إلى نقص معدات الحماية الشخصية (PPE) ، فضلاً عن الحاجة إلى الاستثمار في أنواع جديدة من وسائط الوقاية الشخصية والتكنولوجيا 4.


هنالك نقصٌ حالياً في المعارف والأدوات التي يمكن استخدامها لمكافحة العدوى ، نظرًا لحداثة هذا التهديد البيولوجي الذي نواجهه . هناك نقص حاليًا في الأدلة حول كيفية انتشار SARS- CoV-2 وإصابة الأشخاص به ، وتستند العديد من قرارات وتوصيات الصحة العامة المعمول بها إلى ما هو معروف عن الفيروسات المماثلة. لذا ، فهنالك حاجة إلى مراجعة التوصيات وتحديثها أولاً بأول. قد يحتاج العاملون الصحيون إلى تحديث وتغيير السلوكيات بما يتماشى مع الأدلة أثناء تطورها.


يتم تطوير المبادئ التوجيهية والسياسات لإدارة هذه التحديات من قبل الهيئات الوطنية المناسبة ، وعلى المتخصصين في صحة الفم القيام بمراجعة وتنفيذ هذه الإرشادات والمتطلبات الجديدة بالسرعة الكافية.


في ضوء ماسبق ، توصي الفيدرالية الدولية لطب الأسنان ببعض المبادئ الأساسية لممارسة المهنى وتعزيز صحة الفم أثناء الجائحة الحالية:


  1. تعد صحة الفم مكونًا أساسيًا من مكونات الصحة العامة والرفاه 5 ، تعد الرعاية السنية خدمة عامة أساسية ويتوجب إتاحتها على نطاق واسع قدر الإمكان. يجب على السلطات أن تضمن أن اللوائح لا تعرقل دون داع الوصول إلى الرعاية السنية والفموية ، وأن تتخذ تدابير لتحسين الوصول حيثما أمكن ، بما في ذلك خدمات طب الأسنان عن بعد وعيادات الطوارئ ومبادرات تعزيز صحة الفم.

  2. يجب إشراك المتخصصين في صحة الفم والأسنان في جميع المناقشات والقرارات المتعلقة بتنظيم وتوجيه تقديم الرعاية الصحية والمهنيين الصحيين أثناء الجائحة.

  3. حيثما كان ذلك ممكنًا ومناسبًا ، يجب على السلطات توفير الدعم المالي والإداري المناسب لأطباء الأسنان بصفتهم من المهنيين وأصحاب الأعمال الحرة ، وتنفيذ التدابير المالية المناسبة ، لتقليل العبء المالي على علاجات طب الأسنان وضمان استمرار الرعاية الكافية أثناء وبعد الجائحة.

  4. يجب أن تأخذ جميع اللوائح والتوجيهات للعاملين في مجال صحة الفم والرعاية السنية في الاعتبار الوضع الحالي للصحة العامة واحتياجات البلد ، وليس فقط مخاطر العدوى الفردية للممارسين والمرضى.

  5. يجب على أطباء الأسنان الالتزام الصارم بجميع الإرشادات واللوائح الوطنية المعمول بها ، بما في ذلك تلك المتعلقة بمعدات الحماية الشخصية (PPE) وإجراءات العلاج وإجراءات استقبال المرضى.

  6. يجب على السلطات ضمان سهولة الوصول إلى معدات الوقاية الشخصية بتكاليف معقولة.

  7. يتحمل أطباء الأسنان مسؤولية ضمان الرعاية الطارئة كلما أمكن ذلك ووفقًا لما تسمح به اللوائح الوطنية.

  8. يجب أن ينتهزأطباء الأسنان كل فرصة للتواصل وتعزيز رسائل الوقاية من أمراض الفم للمساعدة في تقليل الحاجة إلى العلاج وجلسات المعاينة التي يمكن تجنبها وتجنب تكاليفها.

  9. يتحمل أطباء الأسنان / أصحاب العيادات مسؤولية حماية صحة ورفاهية موظفيهم والمرضى.

  10. من الضروري القيام بمزيد من البحث حول فيروس SARS-CoV-2 وطرائق انتقاله ، بما في ذلك الاعتبارات الهامة في سياق ممارسة طب الأسنان .

تعرب الفيدرالية الدولية لطب الأسنان عن خالص شكرها لمجتمع صحة الفم والأسنان العالمي على تفانيهم في الاستجابة للأزمة المستمرة.


المراجع العلمية :


1 World Health Organization. Surveillance strategies for COVID-19 human infection: Interim Guidance 10 May 2020. Geneva: World Health Organization;2020. Available from: https://www.who.int/publications-detail/surveillance-strategies-for-covid-19-human-infection [Accessed 2 June 2020].

2 Wajngarten D, Garcia PP. Effect of magnification devices on dental students’ visual acuity. PloS one. 2019;14(3).

3 Thamboo A, Lea J, Sommer DD, et al. Clinical evidence based review and recommendations of aerosol generating medical procedures in otolaryngology – head and neck surgery during the COVID- 19 pandemic. J Otolaryngol Head Neck Surg 2020;49(1):28.

4 European Centre for Disease Prevention and Control. Safe use of personal protective equipment in the treatment of infectious diseases of high consequence. Stockholm: ECDC;2014; Izzetti R, Nisi M, Gabriele M, Graziani F. COVID-19 transmission in dental practice: brief review of preventive measures in Italy. J Dent Res. 2020; Apr 17.

5 Glick M, Williams DM, Kleinman DV, Vujicic M, Watt RG, Weyant RJ. A new defintion for oral health developed by the FDI World Dental Federation opens the door to a universal definition of oral health. Int Dent J 2016 66: 322-324


6 مشاهدة0 تعليق
  • Grey Facebook Icon
  • Grey Twitter Icon
  • Grey Instagram Icon

© 2017 by White Smile.